تحدث عن ارتباطها بالصين.. ترامب ينهي علاقة واشنطن بمنظمة الصحة العالمية

تحدث عن ارتباطها بالصين.. ترامب ينهي علاقة واشنطن بمنظمة الصحة العالمية

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الجمعة إنهاء علاقة بلاده مع منظمة الصحة العالمية، التي يتهمها منذ بدء انتشار فيروس كورونا المستجد بالانحياز للصين، في حين قالت بكين إن هذه الخطوة "سعي واضح للتنصل من التزاماته حيال المنظمة".

وقال ترامب أمام الصحفيين "لأنهم فشلوا في القيام بالإصلاحات اللازمة والمطلوبة، نحن ننهي اليوم علاقتنا بمنظمة الصحة العالمية، ونعيد توجيه هذه الأموال إلى احتياجات أخرى ملحة في مجال الصحة العامة في العالم".

واتهم ترامب المنظمة الدولية بالفشل في تطبيق إصلاحات في مواجهة شواغل ومخاوف الولايات المتحدة بشأن تعامل المنظمة مع جائحة كورونا.

وأضاف ترامب أن أعدادا كبيرة من الأرواح فُقدت بسبب تعامل الصين مع جائحة كورونا، التي تسببت في خسائر اقتصادية كبيرة للعالم، متهما بكين بالتستر على انتشار الفيروس، والتسبب ِفي جائحة عالمية، مضيفا أن "العالم بحاجة إلى إجابات من الصين بشأن الفيروس، ويجب أن تكون لدينا شفافية".

وسبق أن اتهم ترامب منظمة الصحة العالمية بأنها "دمية في يد الصين"، التي انطلق منها الوباء في نهاية 2019، وقال إن الصين تتحكم فيها.

وفي وقت سابق، أعلن ترامب تجميد تمويل الولايات المتحدة لمنظمة الصحة العالمية، وهي المساهم الرئيسي للتبرعات فيها.

صينيون خطرون   
على صعيد آخر، أعلن ترامب أن الولايات المتحدة علقت دخول صينيين يشكلون "خطرا" محتملا على الأمن إلى أراضيها.

يأتي ذلك على خلفية توتر صيني أميركي حول مشروع قانون صيني مثير للجدل حول الأمن القومي في هونغ كونغ.

ويأتي مشروع القانون بعد خروج مظاهرات حاشدة في هونغ كونغ عام 2019 ضد تأثير بكين، اتّسمت بأعمال عنف، وعزّزت تيارا مؤيدا للديمقراطية كان مهمّشا في الماضي.

في حين اتّهمت الصين واشنطن بأنها أسهمت في تأجيج الأمور عبر دعمها علنا للمتظاهرين.

إلغاء الوضع التجاري
في سياق متصل، أكد ترامب أن الولايات المتحدة تتخذ إجراء لإلغاء الوضع التجاري الخاص لهونج كونج، قائلا إن الصين تقترف "انتهاكا واضحا" لالتزامات تعاهدية في ما يتعلق بالحكم الذاتي للإقليم.

وأضاف أنه "نتيجة لذلك أوجه إدارتي ببدء عملية تقليص سياسة الإعفاءات التي تمنح هونج كونج معاملة مختلفة وخاصة".

وأوضح ترامب أن هذا سيؤثر على "نطاق كامل" على الاتفاقات مع هونج كونج، بما في ذلك تسليم المجرمين وضوابط التصدير والتكنولوجيا مزدوجة الاستخدام، ومعاملة هونج كونج كإقليم جمركي منفصل عن بر الصين الرئيسي.

يذكر أن الصين كانت حذرت في وقت سابق في الأمم المتحدة من أن "أي محاولة لاستخدام هونغ كونغ من أجل التدخل في الشؤون الداخلية للصين مصيرها الفشل".

وحض السفير الصيني لدى الأمم المتحدة جانغ جون -خلال جلسة عبر الفيديو لمجلس الأمن الدولي- الولايات المتحدة وبريطانيا على "وقف توجيه اتهامات لا أساس لها ضد الصين"، كما جاء في بيان للبعثة الدبلوماسية الصينية.

انطلق المؤتمر السنوي لمنظمة الصحة العالمية الاثنين لبحث تنسيق الجهود الدولية لمكافحة جائحة كورونا، بينما قال الرئيس الصيني إن بلاده تؤيد إجراء تحقيقات في ملابسات تفشي الفيروس بعد السيطرة عليه.

هدد الرئيس الأميركي بسحب عضوية بلاده من منظمة الصحة العالمية خلال شهر ما لم تلتزم المنظمة خلال ثلاثين يوما بإجراء تحسينات جوهرية ملموسة، في حين تعهدت المنظمة بإجراء تحقيق مستقل بشأن إدارة الأزمة.

ناقش حسن جمول بالملف الأول من "الحصاد" السيناريوهات المتوقعة بليبيا بعد الهزيمة التي لحقت باللواء المتقاعد خليفة حفتر واضطراره لسحب قواته من قاعدة الوطية ومدن أخرى مخلفا ورائه معدات عسكرية متطورة لم ت

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن القارتين الأميركيتين أصبحتا بؤرتي تفش لفيروس كورونا في العالم، في حين بدأت عدة دول أوروبية وشرق أوسطية تخفيف القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا.