تواصل الأعمال الإنشائية لتطوير مشروع عين الكسفة في ولاية الرستاق بمرحلته الأولى

تواصل الأعمال الإنشائية لتطوير مشروع عين الكسفة في ولاية الرستاق بمرحلته الأولى

ـ حركة سياحية نشطة تشهدها عين الكسفة خلال إجازة العيد الوطني رغم الأعمال الإنشائية بها

تتواصل الأعمال الإنشائية في مشروع تطوير منطقة عين الكسفة بولاية الرستاق في مرحلته الأولى مع توافد السياح على الموقع في إجازة العيد الوطني الـ"52" المجيد، إذ شهد الموقع توافد السياح والزائرين من مختلف المحافظات للاستمتاع بمياه العين التي تعد الوجهة السياحية الأولى في الولاية، ويتضمن مرحلته الأولى على توسعة مواقف المركبات، وإنشاء دورات مياه جديدة ومسابح ومتنزه وأكشاك للبيع. ويعد المشروع ضمن حزم برنامج تنمية المحافظات على مستوى محافظة جنوب الباطنة، ومن المرتقب أن يسهم في استيعاب أعداد كبيرة من السياح الذين يقصدون الولاية للاستجمام في عين الكسفة.

وقال سعادة ناصر بن راشد العبري، عضو مجلس الشورى، ممثل ولاية الرستاق: إن مشروع تطوير عين الكسفة مطلب كنا نطالب به منذ سنوات، وبفضل تعزيز المخصصات المالية للمحافظات من (10) ملايين ريال عماني إلى (20) مليون لكل محافظة كان تطوير عين الكسفة من أوائل المشروعات التي شملها التطوير ضمن مشروعات المحافظة بالتعاون مع شركة تنمية نفط عمان. و يتضمن المشروع إضافة (33) موقفًا للمركبات، وموقفين للحافلات، بالإضافة إلى زيادة دورات المياه، وإنشاء أكشاك للبيع، وتوسعة المسابح، وإنشاء مطعم سياحي، ومظلات للسياح، وألعاب للأطفال. ويشمل المشروع ترميم برج الكسفة المقابل للعين، وهذا ما سوف تتضمنه المرحلة الأولى من مشروع تطوير عين الكسفة.

وأشار إلى أن بلدية جنوب الباطنة هي الجهة المشرفة على المشروع الذي يخطو خطوات متقدمة رغم وجود بعض العقبات من قبل القاطنين، مضيفا: استطعنا التغلب عليها، وسوف تعقب المرحلة الأولى مراحل أخرى في ضوء حاجة الموقع إلى وجود نزل واستراحات خاصة للسياح القادمين من خارج سلطنة عمان. مشيراً إلى أن موقع عين الكسفة هو مشروع سياحي استراتيجي، وينبغي العناية به وتطويره بإضافة فندق أو نزل للسياح القادمين من الخارج.

وقال إبراهيم بن محمد السالمي، عضو المجلس البلدي بمحافظة جنوب الباطنة ممثل ولاية الرستاق: إن عين الكسفة تعد الوجهة السياحية الأولى في ولاية الرستاق طوال العام، وهي مقصد للسياح مع حلول كل إجازة، ومشروع تطوير العين يمضي بوتيرة متسارعة، ويتضمن إضافة مواقف للمركبات ومقهى سياحي، إضافة إلى ترميم الحصن المجاور لعين الكسفة في مرحلته الأولى مما يضمن استيعاب أعداد كبيرة من السياح بعد اكتمال الأعمال الإنشائية الحالية أملين إنشاء نزل لإقامة السياح القادمين من خارج سلطنة عمان لإثراء هذا الموقع السياحي الحيوي للولاية.

وقال سليمان بن حمد الرمحي، أحد سكان عين الكسفة: إن عين الكسفة تعد أحد المواقع السياحية المهمة، وهي أيقونة ولاية الرستاق، وكل من يأتي إلى الولاية لابد له من زيارتها وخاصة في أيام الإجازات، حيث يستمتع السياح بالاستحمام في مياها الساخنة، والاستشفاء بها من الكثير من الأمراض، وبطبيعة الحال يعد المشروع مطلبا شعبيا طال انتظاره الذي بدوره سوف يسهم في إنعاش الحركة السياحية في الولاية، إذ سيشمل التطوير عمل أطلالة للعين، وإقامة مرافق سياحية تخدم الزائرين مثل المطاعم والاستراحات.

وقال علي بن سالم البسامي من سكان عين الكسفة: عين الكسفة هي من العيون ذات الأهمية الكبرى لدى السياح؛ لكونها عين كبريتية وتستخدم كعلاج للمفاصل، والكثير من الزوار يأتون إليها من كل مكان وحتى من دول الخليج بقصد العلاج والسياحة، كما أن في وقت الإجازات تشهد ازدحاماً من الزوار.

وأضاف: إن المشروع القائم حالياً سيضفي جمالا أكثر، وسيسهم في استيعاب عدد كبير من السياح، ومع الانتهاء منه سوف تكون هناك مواقف أوسع للمركبات. ويتضمن المشروع تعديل مسار مرور الفلج وتحسينه للأفضل، إذ يهدف إلى توسعة المكان لراحة السائح، وتقليل الضغط والازدحام في المكان، وعدم مضايقة العوائل المقيمة القريبة من العين فيسهل مرورهم، وسوف يفتتح مقهى تراثي بنكهة حديثة وسيلبي الخدمات للزوار، كما سيمهد المشروع الطريق للرؤية المستقبلية للولاية.

زلزال مدمر يخلف آلاف الضحايا في سوريا وتركيا وجهود الإغاثة مستمرة - عمان ـ وكالات: بعث حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -أبقاه الله- برقيتي...
العُمانية: استقبل معالي الفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني اليوم صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان آل سعود وزير خارجية المملكة العربية السعودية، في إطار الزيارة التي يقوم بها سموه والوفد المرافق له إلى سلطنة عُمان.في بداية اللقاء رحب معالي الفريق أول وزير المكتب السلطاني بصاحب السمو...
انطلق صباح اليوم التمرين العسكري العماني الإماراتي المشترك (تعاون 3) الذي سينفذ خلال الفترة من ( 6 - 16 ) من الشهر الجاري في العاصمة الإماراتية (أبوظبي)، بمشاركة قوة من كتيبة مسقط بلواء المشاة ( 23 ) بالجيش السلطاني العُماني وعناصر الإسناد الملحقة بها، وعدد من طائرات سلاح الجو السلطاني...
مع انتشار الباعة على الطرقات وفي الأحياء والحواري في محافظة مسقط، أصبح الوضع بحاجة إلى مزيد من التنظيم، حيث اقترح بعض الباعة تخصيص مواقع أكثر تنظيما بنمط حديث مستدام، ويساعد المستهلك كذلك في الوصول إليهم بطرق أكثر سلاسة، وهو الأمر الذي من شأنه أن ينعكس بصورة إيجابية على هذه المهنة...
شكا طلبة الدبلوم العام من صعوبة أسئلة امتحان الجغرافيا والتقنيات الحديثة، مشيرين إلى أن الامتحان كان صادمًا وصعبًا ويحتاج لوقت أطول للإجابة فضلًا عن وجود أسئلة غير مباشرة، وذكر الطلبة أن الامتحان تضمن 15 ورقة، ولم يكن الوقت كافيًا لاستكمال كافة الإجابات.وتقول الطالبة ميثاء بنت أحمد الهدابية: للأسف امتحان الجغرافيا...
أقر مجلس الشورى مشروع قانون البصمات الحيوية وأحاله إلى مجلس الدولة، وذلك خلال الجلسة الاعتيادية السادسة لدور الانعقاد السنوي الرابع من الفترة التاسعة والتي عقدت اليوم برئاسة سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس المجلس.وشهدت الجلسة تدارس مواد مشروع القانون ومناقشتها والاستماع إلى اللجنة التشريعية والقانونية التي أبدت ملاحظاتها ومرئياتها التشريعية...
tahiraallawati@gmail.com أصبحت التأشيرات التي تُباع بـ ١٥ ريالا عمانيا في الشهر مصدر إزعاج قوي للمواطن الذي يعمل عملا حرا «فري لانسر».فالوافد يشتري الفيزا، ثم يسوّق لنفسه بدون سجل تجاري أو مقر أو عضوية الغرفة أو ترخيص بلدي لمقره، فلا مقر له.ويعمل «فري لانسر» في مشاريع ثقيلة تبدأ بالتخصص في...