أول تعليق من موسكو على قطع واشنطن العلاقات مع منظمة الصحة العالمية

صرحت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بأن القرار الأمريكي قطع العلاقات مع منظمة الصحة العالمية يوجه ضربة إلى الأسس القانونية الدولية للتعاون في هذا المجال.

وقالت زاخاروفا للصحفيين، يوم الجمعة: "في الوقت الذي يحتاج فيه العالم إلى توحيد الجهود لمحاربة الوباء، وجهت واشنطن ضربة إلى الأسس القانونية الدولية للتعاون في مجال الرعاية الصحية".

وتساءلت زاخاروفا: "ماذا يمكن للولايات المتحدة أن تقدمه للعالم في المقابل؟".

وأضافت أن "الصورة المحزنة لمنظومة الرعاية الصحية الأمريكية التي  اكتشفت أثناء الوباء لا تترك لواشنطن أي فرصة للحديث عن القيادة في هذا المجال".

وجاء ذلك تعليقا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن قطع العلاقات مع منظمة الصحة العالمية بعد أن أمهلها 30 يوما لإجراء إصلاحات، متهما اياه بالانحياز للصين التي تقول واشنطن إنها أخفت المعلومات عن انتشار فيروس كورونا.