وزارة الصحة تفتح تحقيقا حول نتائج مسابقة الصحة

أعلنت وزارة الصحة الموريتانية، أنها فتحت تحقيقا في النتائج المؤقتة، المعلن عنها من طرف مدارس الصحة العمومية، والخاصة بمسابقة ممرضي الدولة و القابلات، التي كشف عنها خلال لأيام الأخير.

وقالت الوزارة في منشور لها اليوم الخميس، إنها في هذا الإطار “كلفت رئيس مصلحة الأشخاص بمديرية المصادر البشرية، سيدي ولد الراظي، وأُعطيت له التوجيهات بالنظر في الإدعاءات المقدمة من طرف المشاركين من مختلف المدارس، مع التأكيد على توخي الإنصاف والشفافية”.

وكان نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، تداولو قبل أيام بشكل واسع، معلومات وصورا للنتائج المؤقتة لمسابقة ممرضي الدولة و القابلات، “قالوا إنها تحمل تزويرا، لنتائج بعض المشاركين في المسابقة” .

وأعلنت بعض مدارس الصحة، بعد الجدل المثار حول نتائج المسابقة على مواقع التواصل الاجتماعي، أنها” اعتمدت لجنة يعهد إليها بدراسة الملفات و انتقاء الناجحين منهم، و قامت بعملها بكل مهنية” حسب تعبيرها.

وأضافت أن هذه اللجنة، أصدرت النتائج الأولية للناجحين، و نشرت دعوة مكتوبة موجهة لكافة المترشحين، أن عليهم إيداع شكواهم لدي الإدارة خلال ثمانية و أربعين ساعة، بعدها تبت اللجنة في كافة التظلمات و ترد علي أصحابها اذا كانت هناك أخطاء تصحح.

وكشفت مدرسة الصحة بسيلبابي عاصمة ولاية كيديماغه، أنها توصلت لبعض الشكاوى، من بينها شكوى من مترشح يدعي يب الخليفة صمب، مشارك في مسابقة ممرضي دولة، ورقمه علي اللائحة 37 و معدله في الباكلوريا 10,45، ادعي أن اسمه تم تبديله بسيدة تدعي فطمة محمد القاظي ممرضة دولة رقمها 287 و معدلها في الباكلوريا 11,51.
وقالت المدرسة، إنما حصل بهذا الخصوص، هو “أنه خلال تسجيل الأرقام الوطنية، و رقم الشهادة، تم وضعهم في خانة المترشحة فطمة محمد القاظي فقط، و بالتالي فهي التي نجحت نظرا لمعدلها”.